الأحد، 16 نوفمبر، 2008

يا ليله حمرا

مليون مبروك لكتيبة محاربي النادي الأهلي الفوز بكأس الأبطال الأفريقي وإنتزاع الكأس من بين براثن أسد كاميروني قوي


في كثير من الأحيان يكون الأهلي هو الشئ الوحيد في مصر الذي يمكن أن نطلق عليه لقب ( صانع السعادة )

هناك تعليقان (2):

سمية محمد يقول...

والله يا عمرو الفرحة الهستيرية اللى انا شفتها فى شوارع مصر بعد المباراه بتثبت ان كلامك حقيقى وان الناس محتاجة لأنهاتفرح ولو بماتش كورة

أحمد حسين يقول...

طيب يا ترى رأيك لسه زى ما نوه ولا اتغير بعد الهزيمة الثقيله فى كأس العالم للأندية ؟