الخميس، 10 أبريل، 2008

دعينى أحبك


دعينى أحبك سيدتى دعينى
حاولى أن تنصتى كى تسمعينى
دعينى أبرهن أنى أحبك ِ
برغم الجراح ورغم الفراق ورغم السنين ِ

دعينى أغنى حتى الصباح..
دعينى أداوى فيكى الجراح..
دعينى أقرر أن أستريح..
ويخبو على شفتي الصياح!

لماذا تخافى لماذا الحذر؟؟
الحب يا مولاتى قدر..
فمهما هربنا لا نستطيع ..
وإن حاولنا هزيمته إنتصر

دعينى أبرهن أنى أحبك..
دعينى أحبك سيدتى دعينى !!!

والله بحبك يا أبو تريكة





الحب .... هل هو مأساة ؟؟؟


هل هو جنون ؟؟؟











أحبك .. ولكن

سيدتى .. لم تتملكينى

سيدتى .. لن تتملكينى

أفعلى ما تشائين..

دمرينى .. إكسرينى ..

اسحقى عظام اناملى..

حطمينى ..

إطعنى قلب مشاعرى ..

مزقينى ..

واذا اشتقتى الى الجراح..

لا تترددى ..

هيا اجرحينى..

واذا تاقت الأفكار الى حب الخداع..

فلتخدعينى ..

حقا أحبك .. لكننى..

لست بكل هذا الضعف ..

سيدتى .. فلتحذرينى

طفلتى أنت

يا طفلتى

قلبى الذى قد كان يوما باسم الوجنات...

قد تشتت واحترق

فهذى الليالى ضائعات .. وتلك الأمانى غائبات..

وهذا قدرنا

ان نحب ونفترق

واليوم مختلف الصباح..

يا طفلتى مهلا.. لا تتسرعى

لا تخدعى..

فلتنظرى خلف الجراح صغيرتى ..

ولتسمعى

لهفى عليك حبيبتى!!

تساؤلات حائرة

سيدتى .. علك تجيبين

كم قلب لك ؟؟ أتعرفين؟؟

كم رجل ذاق رحيق شفتيك؟؟ أتذكرين؟؟

هل كنت حقا ذلك الطيف الرقيق؟

هل كان فى عينيك حقا

يشتعل هذا البريق؟؟

سيدتى .. هل تشعرين؟؟

هل بالبراءة تؤمنين؟؟

هل أنت مثل الناس

تمتلكين قلبا يمكنه أن يحب

أو أن يأتي يوم ينبض بالحنين؟؟

إبحثى عن الأجوبة سيدتى

إبحثى فى شقوق الجرح فى الزمن الردئ

إبحثى عن كل ما قد ضاع منك

عن الصدق .. عن الوفاء..عن قلب برئ

إبحثى ولا تتوقفى

فأنت دوما تخسرين

إبحثى ولا تتوقفى

ولعلك لنفسك ترجعين

قلب

لو خانت الدنيا وخان الناس

فإن قلبى لا يخون

قلبى الذى قد كان يوما

طائرا بين الغصون

وأنت التى قد كنت يوما

تبدين نورا فى العيون

عيناك كانت كالأمانى

شفتاك كانت كالقدر

كانت كطوفان الجنون

قد خانت الدنيا وخان الناس

لكن قلبى لا يخون

ولن يخون !!

خطيئتى حلم

تجرأت
حلمت بأن أصبح يوما إنسان

حلمت بأن أسكن يوما وجدان

حلمت بأن يصبح قلبى جوهرة .. لؤلؤة

أو ماسة حب وحنان

حلمت بأن أنسى يوما .. كل تفاصيل الأحزان

كان حلمى خطيئة.. جريمة

تجاوزا لحدود مكانى

وكل حدود الأزمان

قلت أحلم فصاح زمانى كيف؟

كيف أحلم دخلت لقاموس كلماتك؟

كيف تجرؤ .. أن تطلب.. أن تصبح يوما انسان؟؟؟!!!!!!

سترجعين

الى حبى يوما ستشتاقين
وسترجعين

نادمة .. باكية .. تتوسلين
ستتألمين

وستعرفين
كم كنت مختلفا
صادق النظرات.. دافئ الأحساس.. مشتعل الحنين

لكننى الآن قد صرت مختلفا

وأنت لم تعودى حلمى

ولا قدرى الذى

قد خط من فوق الجبين

قد صرت مختلفا
فلا أنت يا قلبى ستصفح
ولا أنت يا عين ستغفرين

حلم


رغم أني ..
كنت فى يوم أغني..
ورغم أني ..
كنت أبحث فى عينيكِ عني
.
إلا أني .. صرت يومي ..
أكره الأيام عمري..

رغم أني ..
كنت فى يوم أغني..
إلا اني ..
قضيت الأمس يومي ..
أقتل الأياما ..
قضيت اليوم عمرى
..
أبعثر الأحلاما
..
أتسول اللحظات حلماً..أو جراحاً ..أو تمني ...
رغم أني ...
كنت فى يوم أغني ..
إلا اني
..
صرت عمري .... لا أغني!!!