الخميس، 10 أبريل 2008

دعينى أحبك


دعينى أحبك سيدتى دعينى
حاولى أن تنصتى كى تسمعينى
دعينى أبرهن أنى أحبك ِ
برغم الجراح ورغم الفراق ورغم السنين ِ

دعينى أغنى حتى الصباح..
دعينى أداوى فيكى الجراح..
دعينى أقرر أن أستريح..
ويخبو على شفتي الصياح!

لماذا تخافى لماذا الحذر؟؟
الحب يا مولاتى قدر..
فمهما هربنا لا نستطيع ..
وإن حاولنا هزيمته إنتصر

دعينى أبرهن أنى أحبك..
دعينى أحبك سيدتى دعينى !!!

هناك تعليق واحد:

sara يقول...

القصيدة جميلة ولكن هل هي تعني لك قصة حب مع فارق السن يارب تكون تستاهل حبك