الأربعاء، 2 سبتمبر، 2009

قصة حبنا ..


يا طفلتي ..
رفقاً بنا ..
رفقاً بدمعات العيون ..
رفقاً بهمسات الجنون ..
رفقاً بقصة حبنا ..
لا تهربي ..
لا تنطوي ..
لا تخجلي من عشقنا ..
.
يا حلوتي ..
كانت بدايتنا جراحٌ من شجن ..
كنا حيارى شاردين ..
نحيا الوطن .. بلا وطن ..
والتقينا .. فإلتقينا ..
إشتعلنا .. وإرتضينا ..
عشنا الحياة بحلوها .. وبمرها ..
ووسط مشاعرنا إحتميا ..
ومن جراحات الزمان إختفينا..

يا منيتي ..
كنا سوياً ...
كنتِ مني وكنتُ منكِ ..
كنتُ أبحث وسط شعاع الشمس الساطع ..
عن عينيكِ ..
كنتُ أبحث وسط أنفاسكِ ..
عن بقايا من مجون ..
عن قلبٍ حنون ..
كنتِ الدواء من الجراحِ ..
من الشجون.
كنا سوياً من جديد ..
نحيا الجنون كما الجنون..

يا دنيتي ...
أحبكِ كثيراً كالعشق ِ ..
كالأماني .. كالحنينْ ..
أحبكِ وجهٌ ..
باسم النظراتِ مرفوع الجبينْ ..
فعيناكِ فردوسٌ ..
ومن سوايا .. يحيا في جنةٍ ...
من الحنين !

ليست هناك تعليقات: