الجمعة، 7 مايو 2010

مشتاقلك .. (زجل).


أنا مشتاقلك ..
أيوة بكل صراحة بقولها ..
نفسي أضمك ..
نفسي أخبي همومي في حضنك ..
نفسي بكل جنون الدنيا ..
أقولها بحبك ..
أيوة بحبك ..
ولما تكوني سعيدة بحبك ..
ولما تكوني حزينه بحسك ..
أيوة يا عمري بحس بهمك ..
بحس بإني ..
نفسي بشوق الدنيا أضمك ..
وأمسح دمع الحزن الغالي ..
أيوة ده غالي ..
لأن دموعك ..
ساكنة عيونك ..
وإنتِ عيونك هي حياتي ..
هي هوايا ..
هي جراحي .. هي قسايا ..
وأنا من شوقي ..
بحلم إني ياعمري أرجعلك ..
و أسمع همسك ..
وأحس بنبضك ..
لأني يا عمري ..
مهما بعدتي .. ولا جرحتي ..
هفضل طول العمر أحبك !

هناك 6 تعليقات:

افروديت يقول...

برافو..واضح ان مودك كويس وبقي أحسن وكلامك في معني جميل...بس فيه أستسلام من غيرحدودتفتكر ده صح...!

زهرة بريئة يقول...

اه على كلامك يا عمرو انتا رومنسى

Amr Essam يقول...

أفروديت الصديقة الجدعة أوى :)

والله يا فندم ولا إستسلام ولا حاجه ... ركزى إنتى بس فى الكلام وهتلاقيه ينفع يعملوا منه جزء جديد من سلسلة فان دام لا تراجع ولا استسلام .. :) اسعدنى مرورك

Amr Essam يقول...

زهرة بريئة

شكراً على المتابعة والرومانسية شئ جميل من وجهة نظرى :)

Dina يقول...

So romantic

Amr Essam يقول...

Dina

thnx dear