الثلاثاء، 20 يوليو 2010

تكبيرة .. (قصة قصيرة جداً).


على قصاصة ورق متسخة أخذ يرسم شارداً بعض الخطوط الغير متناسقة ، وعلى طريقة المنطق والمعادلات الرياضية أخذ يكتب:
هي = خيانة
أنا = حماقة
هي + أنا = غدر وخيانة وزيف
أنا + هي = فشل وألم ووجع
توقف عن الكتابة متأملاً في صمت ما خطته يداه ثم إنفجر ضاحكاً للحظات وهو لا يدري لماذا يضحك .. صمت من جديد في شرود ثم إنتفض واقفاً وإتجه نحو سجاده الصلاة. توقف قليلاً ثم رفع يديه إلى السماء قائلاً : الله أكبر.

هناك 19 تعليقًا:

افروديت يقول...

ضحك لأنه أول مره يشوف حقيقته بوضوح... بس مش مهم.. في الأخرأتجه الأتجاه الصحيح "ما هي إلا ذكريات مؤلمه وتستحق النسيان"

Amr Essam يقول...

الرائعة أفروديت

سرعة تعليقك بتدهشنى وبتسعدني ... لكن ياترى هو ضحك علشان أول مرة يشوف حقيقته بوضوح زى ما انتى قلتي ولا علشان شاف حقيقتها هى ؟؟ إقرأيها تانى ومستنى رأيك. شرفني مرورك.

غير معرف يقول...

مش جايز يكون ظالمها ؟؟ مش جايز يكون اتسرع فى حكمه عليها ؟؟

افروديت يقول...

ههههههههه...اوك هقول رأيي بصراحة وده طبعآ مش بأصد بيه حد بعينه

هوليه كتب علي ورقه متسخة تفتكر ليه ؟

أنامتهيألي أنه ضحك لأن الورقه المتسخه دي كانت بمثابة مرءاه شاف فيها حقيقتهم هما الأتنين أسفه ليس من العدل أن أنصف هذا الأحمق علي حساب الخائنه

فرأيي النهائي أنهم متساويين في الخيانه والحماقه والغدر وبالتالي أستقربهم الأمرعلي ورقه خلفيتهامتسخه وبائده

" رأيي يقتصر علي أبطال القصة الوهميه ولايمتد لأكثر من ذلك" تقبل مروري. هذا ليس حبآع الأطلاق

Amr Essam يقول...

غير معرف

عاااااااااااارفك :)
طبعاً ممكن .. لكن عموماً أنا بوصف وجهة نظرة ودى ممكن تكون صح أو غلط

Amr Essam يقول...

أفرووووووووديت :-)

وبعدين معاكي .. كده هنختلف كتييييييييير أوى (فى الرأى بس طبعاً) ههههههه.
كيف يا صديقتي نضع القاتل والمقتول فى ناحية واحده ؟ تخيلى نفسكِ مكانه .. تحبين بكل مشاعرك .. بكل احساسك .. بكل حواسك .. تخلصين كثيراً كثيراً .. ويكون المقابل أن من وثقتِ به ثقة تامة يخدعكِ ويخونكِ .. شتان الفارق يا عزيزتى .. لقد وصف نفسه بالحماقة كنوع من تأنيب الذات وهذا ما سيشعر به أى شخص فى مكانه سيؤنب نفسه لأن مشاعر الحب ربما نجحت فى أن تحجب عنه حقيقة الطرف الآخر ولكن يا صديقتي إن كنا سنحاسب الظالم والمظلوم فليس هذا هو العدل من وجهة نظرى .. ولذلك أعترض وبشده على تلك الجملة التى وردت فى تعليقك (ليس من العدل أن أنصف هذا الأحمق على حساب الخائنة) إذا لم يكن إنصاف المظلوم هو العدل فما هو العدل إذاً ؟!
أما بخصوص الورقة المتسخة فربما لم يجد غيرها :-).. أسعدني مرورك كثيراً

افروديت يقول...

في أحيان كثيره المقتول يجبر القاتل علي قتله..لذا يتساوي الأثنان في عيني ..
"الخيانه..هي السلاح الوحيدالقادرعلي
قتل الحب " ألا يروقك هذاالرد أيضآ

Amr Essam يقول...

أفروديت

كل ردودك تروق لي حتى وإن أختلفنا يا صديقتي .. فالإختلاف في الرأى أمر طبيعي وجيد وأعتقد أننا لم نصل فى إختلاف الرأى إلى مرحلة (مصارعةالديوك) .. ربما هى وجهة نظر كل منا ورؤيته للموقف من ناحية مختلفة ..
ولذا يا صديقتي اسمحى لى أن أتفق معكِ تماماً على صحة النصف الثانى من تعليقك أن الخيانه تقتل الحب تماماً .. ولكن عندما نتوقف أما الجزء الأول من تعليقك فإننا سنختلف فى الرأى ثانية ..فى حالة بطل القصة كيف أجبر المقتول القاتل على قتله .. هل لأنه أحب بصدق ؟؟ إن كان الحب ذنب يستحق العقاب فإسمحى لى سيدتي أن أعترف بأني أول المذنبين !

بجد بجد بجد أسعدني مرورك!

eman يقول...

انت ليه دايما عايز تتطلع ان الرجل مظلوم على فكره هما اكتر حد غدار ولو سمحت عايزه اعرف ايه هى الخيانه بالنسبه ليك من وجهه نظرك يعنى؟

Amr Essam يقول...

Eman

تصنيفك به الكثير من العنصرية .. أنا لا أنحاز لطرف على حساب الآخر فنحن لسنا فى حرب بين الذكور والإناث .. خلقنا الله تعالى مختلفين لكي نكمل بعضنا بعضاً وخلق بيننا المودة والرحمة .. ربما يخون البعض وربما يغدر البعض ولكن هناك الكثير والكثير من المخلصين والأوفياء .. تقولين أن الرجال دائماً ما يخادعون وأختلف معكِ كثيراً فالخيانة والخداع طبع فى الكثير من البشر بغض النظر عن صفاتهم التشريحية .. ودعينى أقولها بصراحة ووضوح .. ليس كل الرجال شياطين وليست كل النساء ملائكة.

Amr Essam يقول...

Eman تانى

الخيانة ايه من وجهة نظرى .. خلينى اقولك

الخيانه احساس بغيض للغاية .. تمتلكين قلب يحبك بكل جوارحة وتبحثين عن قلب اخر لمجرد الرغبة فى العبث او البحث عن نزوة مؤقتة .. الخيانه أن تحبين شخصا لكل الوقت ويحبك هو لبعض الوقت لأنه يحب آخرين لبعض الوقت ايضاً .. الخيانه أن من أقسم لكِ أنه يحبكِ كما لم يحب من قبل يعلم جيداً فى قرارة نفسه انه كاذب .. الخيانه ليست مجرد الخيانه بالجسد .. الخيانه خيانة القلب قبل ان تكون خيانة حسية ... وصدقينى من يخون اليوم سيخان غداً .

زهرة بريئة يقول...

قصيرة جدا لكن معناها كبير الانسان ممكن يغلط ويندم لكن يتجه لربنا ويصلي لان ربنا هوا ال هيساعده ويخفف حزنو

بحر يقول...

عمرو القصة عجبتنى جداواكتر حاجه البساطه والوضوح اللى فيها....
وعجتنى جدااااااااااااااا الخيانه من وجهة نظرك ;)

مدام هناء يقول...

المفروض انه ميتضايقش لأن الخاين لا يستحق الاهتمام ولا الزعل القصة حلوة قوى

افروديت يقول...

ههههههههههههه... أوعي تسأل بضحك ليه؟ أوك

Amr Essam يقول...

زهرة بريئة

ميرسى على التعليق الرقيق وعلى المتابعة الدائمة وعلى رأيك المهذب

Amr Essam يقول...

بحر

تعليقك يسعدني كالمعتاد

شرفني مرورك

Amr Essam يقول...

مدام هناء

أنا كمان بقول كده :)

شرفني مرورك

Amr Essam يقول...

أفر
أفرو
أفروديت :)

لأ طبعاً هسأل بتضحكى ليه ؟؟ يا ترى علشان مصارعة الديوك ولا علشان أول المذنبين ولا علشان الإثنين ولا علشان سبب ثالث ؟؟
شرفني مرورك :)