الأحد، 23 يناير، 2011

نزيف

بيدى أذبح قلبي ..
عله ينزفُ إسمكِ ..
من بين الضلوعْ ..
فأنا أخاف عليكِ من برد الشتاءْ ..
وأخشى عليكِ حبيبتي ..
مني أنا ..
من الجراح .. ومن الألم ..
ومن الدموع ..

إني أخاف يا عمري أن ترتحل ..
من بين أيدينا بقايا الأمنياتْ ..
أن نشتهى الفرحة وسط أحزانٍ تعيش ...
أحلاماً كفيفةً ..
فى قلوبٍ ضائعاتْ ..
أن يصير الحب فينا كالأنينْ ..
أن تموت النظرة وسط أعيننا ..
وبين ذراعيَّ ينتحر الحنينْ ..
إنى أخاف يا عمري من حماقات السنين ..
وأخاف أن يأتي يومٌ ..
أنطقها أحبكِ ..
فلا أري فى الأفقِ ..
إلا وجه حزين!

هناك 7 تعليقات:

http://hamsfareeda.blogspot.com/ يقول...

انطقها ولا تخف ......
ولا تترك نفسك للاحزان انها ترنيمة قلبك تبدأ فى الغناء لتنشر بهجة و فرح للعيون الحزينة .............
د . عمرو سعيدة جداً لعودتك بقوة
سلمت اناملك الذهبية
لك الف وردة
Fareeda

Amr Essam يقول...

فريدة الراعة دائماً

تشرفت بمروركِ يا صديقتي الموهوبة وتشرفت بكلماتكِ الرقيقة .. تحياتي وودى

غادة البكرى يقول...

جميل جدا والله بس ليه يا استاذ عمرو كلماتك اغلبها يشوبها الحزن سواء من قريب او من بعيد لما لا نرى همسات تفاؤل ولو حتى عن طريق الخطأ؟

غير معرف يقول...

سكنت معاني الحب بعد هطول غيث من رماد...
مات الفؤاد على جناحك والهوى لم ينتصر...
راائعه هي كلماتك وعباراتك
تسر عيني للتـــــأمل فيها طويــــــلا
دون اي مــــــلل
شكرا عمرو

Amr Essam يقول...

غادة
أنا أكتب ما اشعره بدون تعمد أن يكن فى اتجاه واحد ..
تشرفت بمرورك

Amr Essam يقول...

غير معرف
كلماتك شهادة تقدير كبيرة جدا لى ..
أشكرك بشدة
تحياتى وودى

غير معرف يقول...

When will you post again ? Been looking forward to this !