الأربعاء، 7 أكتوبر، 2009

قسوة


والآن حبيبتي تقسين ..
وما القسوة إلا طبعٌ ..
مختفٍ فينا ..
يظهر حيناً ..
ويرحل حينا ..
فنقسو على أنفسنا ..
ونبكي .. ثم نضحك ..
كي نخفي دمعاتنا ..
وعبراتنا ..
وحزنٌ دفين ..
من طول البعاد يصرخ بالأنين ..
فننظر بخوفٍ إلى غدنا ..
عله يخبرنا بما يأتي ..
من أعاصير السنين !