الخميس، 17 نوفمبر 2011

يا قاتلتي


هل لى أن أطلب ..

أن أرسم بين عينيكِ أغنيتي ..

وأن أقترح لها إسماً ..

ما رأيكِ ..

(يا قاتلتي) ؟

في المقطع الأول ..

سأذكر حلمنا ..

وكم تعذبتُ وكم تعذبتِ ..

ثم أتوقف برهة ..

وأكررُ ..

(يا قاتلتي) ..

في المقطع الثاني ..

سأذكر ما بعد الحلمِ وبعد الحزنِ ..

وبعد اليأس الساكن ناصيتي ..

ثم أتوقف برهة ..

وأكررُ ..

(يا قاتلتى) ..

وفى المقطع الثالث ..

سأخفض طبقاتي الصوتية ..

لأدندن في حزنٍ أحمق ..

كلانا مهزوم في قصتنا ..

كلانا مهدوم في رحلتنا ..

انا المخطئ ..

وقد كنتِ معصيتي..

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه .. يا قاتلتي !!

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

وكم تعذبتُ وكم تعذبتِ ..اةةةةةةةةةةة يا قاتلتى ...لون جديد من الحوار الممتع احسست كأنة يدور أمامى بين عاشقين تعذبوا ولكنهم متمسكين بعشقهم ليس هناك مخطىء ولكنة الحب رباط ابدى ليس لة نهاية....