الأربعاء، 7 ديسمبر 2011

آخرحكايا شهرزاد .. (زجل).


مين فينا هيعلن الإنسحاب ...

ويكتب السطر الأخير ..

ومين فينا هيحكي للإيام ..

حواديت كتير ..

هي الحكاية ف ألف ليلة تتحكي ؟؟

لا مستحيل ..

إحكي الحكاية وخلى من بين الكلام ..

دمعك يسيل ..

وعيشي جوه القصة كأنك شهرزاد ..

وكأنى أنا ..

من بين رجال الكون بكونلك شهريار ..

خليني أسيبلك الإختيار ..

تحكي حكاية شوق في ليل ..

ملهوش نهار ..

أو ترحلى عن حضن قلبي ..

والحصار ..

خليني أسيبلك الإختيار ...

خليني أسيبلك القرار ..

ولأن أنا ..

سياف حكايتي خلاص زهق ..

م الانتظار ..

يبقى ضروري تحددي ..

آخر حكايتك ..

قبل ما يطلع نهار !!

عمرو عصام ®

هناك تعليقان (2):

نور الصباح يقول...

كلمات اكثر من رائعة .. ما اجمل تلك المشاعر وما ارق الكلمات تحياتي لك

غير معرف يقول...

من اصعب قرارات الحياة هو اتخاذهكذا قرار يا عمرو .. الانسحاب ام الاستمرار ..هو قدرهم ان لا يكونو سوية رغم العشق المتدفق التي تكنه شهرزاد لشهريار.... قد يرسم قلبين طريقهما بحرفية العشاق..ولكن هناك دوما يظهر ما ليس بالحسبان وتكون النهاية الدراماتيكيه لجميع القصص ..
التي يحكمها النصيب ..حياة هنيه سرمدية اتمناها لك وان تبقى تتحفنا بما هو جميل وشيق ..سلمت ابداعاتك عمرو.وارجو تقبل مروري ..